Google Reports Quarterly Earnings

أيدت محكمة الاستئناف البريطانية حكما سابقا للمحكمة العليا يمنح مستخدمي أجهزة أبل الحق في مقاضاة شركة غوغل، لما رأته المحكمة بأنه تحايل من عملاق البحث على خصائص الحماية في متصفح سافاري على نظامي “iOS” و “Mac OS X”.

ويفتح حكم محكمة الاستئناف الطريق أمام مجموعة تطلق على نفسها “مستخدمو سافاري الرافضون لتعقب غوغل السري” في بريطانيا الاستمرار في دعوى قضائية للحصول على تعويضات.

وتزعم المجموعة أن غوغل تحايلت على خصائص حماية الخصوصية في متصفح سافاري، لتتمكن من تعقب سلوكيات وعادات المستخدمين لاستخدامها في أغراض دعائية، بهدف تقديم إعلانات موجهة بحسب اهتمامات كل مستخدم، خصوصا أن غوغل تعتمد بشكل كبير في دخلها على الإعلانات، والتي تحقق لها مليارات الدولارات.

وبحسب تقارير صحفية، فإن غوغل بدأت التعقب باستخدام ملفات الـ “cookies” منذ 2011، قبل أن يتم اكتشاف الأمر عام 2012، ما دفع هيئة التجارة الفيدرالية في أميركا لتوقيع غرامة على الشركة بنحو 22 مليون دولار، كما دفعت 18 مليون دولار أخرى كغرامات في ولايات أميركية عدة.

التعليق بواسطة الفايسبوك