إذا كنتِ بصحة جيدة وقررتِ الصيام، فإن الصيام قد يخلصك من الاكتئاب المصاحب للحمل، حيث إن الصيام يحسّن من حالتك النفسية والمزاجية؛ لأنه يُشعرك بالطمأنينة والارتياح، وهو أيضاً يريح الجهاز الهضمي، حيث يقلل من عسر الهضم والغازات والحموضة، إذا ما اتبعتِ النصائح التالية:

 [ad id=”2524″]

مع طول فترة الصيام لتقليل شعورك بالتعب خاصة مع معاناة أعراض الحمل المزعجة قومي بـ:

–  تناول وجبة إفطار غنية بالسعرات الحرارية، وتحتوي على جميع المجموعات الغذائية من بروتين وكربوهيدرات ودهون… وغيرها.
– الأكثار من الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الألبان والبيض وغيرها، والأطعمة الغنية بالبروتين والحديد.
– تناول ما لا يقل عن 2 لتر ماء أو سوائل أخرى يومياً، لتعويض الفقد أثناء الصيام، حيث إن الامتناع عن شرب السوائل قد يؤدي إلى تقلصات في الرحم، الذي يؤدي -لا قدّر الله- إلى ولادة مبكرة.
– الاهتمام بوجبة السحور وتأخيرها قدر الإمكان.
– عند الإفطار عدم تناول الطعام مرة واحدة، فيفضل أن تقسم الوجبات إلى إفطار وعشاء وسحور، على أن تتضمن هذه الوجبات جميع المجموعات الغذائية كما ذكرنا.
[ad id=”2525″]
– التقليل من البهارات والتوابل الحارة في الطعام، والتقليل من تناول المشروبات الغازية والقهوة والشاي.
– ينبغي على الحامل الراحة خلال فترة النهار مع مراقبة حملها جيداً، وإذا شعرت بأي عرَض فعليها الاتصال بطبيبها على الفور.

التعليق بواسطة الفايسبوك