تنزيل (2)

خلصت دراسة إسبانية حديثة إلى أن تناول الفستق الحلبي بانتظام يساعد الاشخاص الذين هم عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني في الحد من خطر الإصابة.
علماً أنه بالنسبة إلى الأشخاص الذين هم عرضة للإصابة يظهر ارتفاع في مستويات السكر في الدم لكن هذا الارتفاع لا يبلغ الحد المعروف عند الإصابة بالسكري، وإذا لم يتخذوا أي إجراءات وقائية، تصاب نسبة 15 إلى 30 في المئة منهم بالسكري خلال 5 سنوات.

وتظهر الدراسة الإسبانية أن الأشخاص الذين يأكلون الفستق الحلبي يومياً يظهرون انخفاضاً واضحاً في معدلات السكر في الدم والأنسولين وتحسناً في عملية إنتاج الأنسولين والغلوكوز.
حتى أنه ظهر تحسن في علامات الالتهابات الموجودة في الجسم. ومع أن هذه الدراسة تناولت الفستق الحلبي حصراً، إلا أن دراسات أخرى عديدة سابقة تناولت المكسرات عامةً وظهر فيها تحسن في خطر الإصابة بأمراض القلب وفي ارتفاع الكوليسترول. وبالتالي ينصح الاشخاص الذين هم عرضة للإصابة بالسكري بإضافة المكسرات عامةً وتحديداً الفستق الحلبي إلى غذائهم، مع تخفيف المأخوذ اليومي من الوحدات الحرارية نظراً إلى غنى المكسرات بالطاقة.

التعليق بواسطة الفايسبوك