2015-04-01_194425

دراسه أمريكيه اجتماعيه تؤكد أن الضغوط الناتجه عن مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك وتويتر وواتس أب قد تؤدى الى الموت المفاجىء.
<p>وقال الموقع ان هذه المواقع الاجتماعيه النوبات القلبية وعدم انتظام ضربات القلب حتى انها ترفع من معدل التوتر والإجهاد وتسبب فقدان المزيد من الوقت والتركيز.
وأكد الموقع أن 75% من البالغين المستخدمين لهذه المواقع تكون لديهم مشاكل عاطفيه ولا يجدون أى طريقه أخرى حتى يقوموا بتفريغ هذا الفراغ الكبير الذى نتج عن تواصلهم بتلك المواقع لأنهم من البدايه قاموا بالجلوس على الانترنت لأنهم لم يجدوا من يسمع لهم.
<p>كما طالب الموقع الاشخاص الذى يحملون المشاكل العاطفيه بالاتجاه الى الاطباء النفسيين وعدم استخدام مواقع التواصل فى حل مشاكلهم لان ذلك قد يكون حلا مؤقتا فقط وليس نهائيا.

 

التعليق بواسطة الفايسبوك