كثيرا ما نسمع ان حجم العضو الذكري عند الرجال ليس له اثر ايجابي في عملية التواصل الجنسي, الا ان هذه المعلومة اثبت خطأها في كثير من المواقف و الدراسات, حيث اثبتت الدراسات ان مقدار ثقة الرجل عند التواصل الجنسي تزداد بشكل طردي كل ما زاد حجم القضيب, و ذلك لأن الرجل يعتبر من الرجولة ان يمتلك ذكرا ذو حجم اكبر, و ينعكس هذا على سلوكه الجنسي مع الشريك.
عدا عن ذلك اثبتت دراسات صادرة من الاكاديمية الوطنية الامريكية للعلوم في مواقف عديدة ميول النساء سواءاً فعليا او نفسياً لأن يكون شريكها يمتلك عضو ذكري ذو حجم اكبر من المتوسط, و كيف لا يكون هذا و مقدار الاحتكاك عند التواصل الجنسي يزيد كلما زاد طول الذكر؟ لذكك نجد ان الكثير من الاشخاص يبحثون عن طرق لزيادة حجم و طول القضيب لديهم, لكن هل هذا ممكن؟

هل تكبير القضيب امر ممكن؟
نعم! ان تكبير القضيب امر ممكن و تعمل على تحقيق هذه الامنية كبرى الشركات المصنعة للاجهزة و الادوية الطبية الكفيلة بذلك, و تشتهر الولايات المتحدة و بريطانيا و اسبانيا بإنتاج افضل و اجود الاجهزة الطبية التي تعمل على تكبير الذكر, مثل جهاز اندروبينس الأكثر مبيعا في العالم!

اذا ما هي الاسس المتبعة بتكبير القضيب؟
هنالك عدة طرق يتبعها الطب الحديث في تكبير الذكر, و منها ما يلي:
تمارين تكبير القضيب
استخدام اجهزة تكبير القضيب الطبية
المستحضرات و الأدوية المساعدة في تكبير القضيب
جراحة تكبير القضيب و الحقن
و هذه لا تعتبر طرق منفصلة, فأول ثلاثة نقاط ممكن تطبيقها معاً للحصول على نتائج ممتازة و فوق المعدّل, حيث و من خلال الطرق و الاجهزة الحديثة يمكن زيادة طول الذكر بمقدار يصل لغاية 7 سم (كنتيجة قصوى) في 8-9 اشهر من العلاج بالأجهزة, و هذه النتائج تعد حصيلة دراسات مخبرية و سريرية تطورت في ال 15 سنة السابقة.
و تعمل هذا الأجهزة (بمساعدة بعض الزيوت و المراهم المحفّزة) على مبدأ الإنشطار, فبإحداث قوة شد من خلال الجهاز تتمدد الأنسجة الداخلية للقضيب بلطف لتحدث عملية تطويل القضيب.

 

التعليق بواسطة الفايسبوك