أسباب الخيانة الزوجية

 

 

015

الخيانة الزوجية شبح بات يهدد مجتمعنا ويهدد استقرار أسرنا وسعادتها لأنه يخدش العلاقة الزوجية وينزع الثقة ما بين الزوجين مما يجعل الأسرة هشة ويعرضها للدمار والتفكك.
تظهر الخيانة الزوجية قمة الأنانية عندما يسعى الزوج لاشباع شهواته وملذاته بطريقة غير مشروعة بعيدأً عن شريكة حياته التي كرست وقتها وعمرها وحياتها للتفرغ لبيتها و زوجها و أبنائها والتي تبذل قصارى جهدها للمحافظة على بنيان أسرتها وكيانها والحفاظ على زوجها الذي يعتبر العمود الرئيسي في بنيان الأسرة.
تتساءل العديد من السيدات حول ما هي الأسباب التي دفعت أزواجهن لخيانتهن ، إليك الأسباب التي قد تدفع زوجك لخيانتك:
السبب الأول :عدم اهتمام الزوجة بنفسها
الكثير من الزوجات يهملن بأنفسهن بعد الزواج ،فتصبح الزوجة مشغولة بأعباء المنزل والأبناء دون مراعاة التجديد والتنويع في طريقة لبسها أو تصفيف شعرها أو حتى في متابعة شؤون زوجها ، لذا وجب على الزوجة أن تخصص وقتاً للاهتمام والعناية بنفسها لتظهربأجمل شكل أمام زوجها ، فالرجل يحب أن تكون زوجته أجمل و أرقى امرأة في الكون.
السبب الثاني : كثرة الخلافات الزوجية
تعد الخلافات الزوجية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل العلاقة الزوجية وتجبر الزوج على الإبتعاد عن زوجته وعمل علاقة جديدة سواءً كانت بطريقة مشروعة أم لا ، فعادةً ما يتذمر الزوج من أجواء الخلافات والمشاكل التي تنشب مع زوجته سواءً كان على صواب أو على خطأ لأنه يعتبر أن البيت هو مملكة الراحة والهدوء والزوجة هي الملكة التي توفر هذا الجو وتهيأه له
السبب الثالث :عدم تكافؤ المستوى التعليمي
في بعض الأحيان عندما يرتبط الزوج بزوجة أقل منه بالمستوى التعليمي أو تكون غير متعلمة يتعامل معها على أنها ربة المنزل و مربية الأطفال فقط ويتجاهل رأيها ووجهات نظرها كما يتعامل معها على أنها تجهل متطلباته واحتياجاته رغم قدرتها على تلبية جميع شؤونه بأحسن صورة فيقنع نفسه أنه من حقه الخوض في علاقة جديدة مما يخلق ظلم لهذه المرأة وسلباً لحقوقها .
السبب الرابع :الملل في الحياة الزوجية
قد يشعر الزوج بملل في حياته الزوجية مما يضطره إلى البحث عن طريقة يكسر بها حاجز الملل في علاقته مع زوجته وإن كان ذلك لفترة مؤقتة أو قصيرة ، في الوقت التي تكون فيه الزوجة بعيدة عن زوجها وغير قادرة على الشعور بما يجول في داخله ، لذا على الزوجة أن تحرص على التغيير و التجديد لتحمي نفسها و وزوجها من الوصول لهذه المرحلة .
السبب الخامس : إغفال الزوجة لحاجات الزوج العاطفية
على الزوجة أن تعمل على تلبية حاجات زوجها العاطفية وأن لا تجهلها أو تغفل عنها ، فالعاطفة غريزة إنسانية وجب إشباعها بالطريقة المشروعة ، حيث أنه كلما كانت العلاقة العاطفية ما بين الزوجين ناجحة تنعكس على الأبناء والأسرة وتخلق جو من المودة و السكينة .
السبب السادس: الاختلاط غير الشرعي في العمل والمناسبات
اختلاط الرجال مع النساء مع قلة الوازع الديني وغض البصر سواءً في العمل أو أي مجال من مجالات الحياة بالإضافة إلى مشاهدة الفضائيات والإطلاع على المتبرجات وغير الملتزمات يولد شعوراً لدى الرجال ضعيفي النفوس بالنقص وعدم القناعة بزوجته ” الجوهرة الثمينة” الموجودة بين يديه.
السبب السابع: رفقاء السوء
مصاحبة رفقاء السوء يؤثر سلباً على أخلاقيات الرجل و أفكاره وإن كان ملتزماً ، حيث يتولد نوع من التباهي لدى هؤلاء الرجال في ممارسة العلاقات غير المشروعة و الرذائل معتبرين أن هذه الممارسات تعكس رجولة الرجل وتبيح له أن يعمل ما يحلو له فهو رجل لا يعيبه شيء.
السبب الثامن: الاهتمام بالأبناء على حساب الزوج
من واجبات الزوجة الاهتمام بأبنائها وتربيتهم التربية الصالحة بالمقابل عليها أن لا يطغى هذا الاهتمام على حساب حقوق الزوج ، فبعض الزوجات يعتقدن أنه كلما أعطت وقتاً للعناية وتربية الأبناء سيكون زوجها سعيداً وراضياً عنها ، لذا يجب على الزوجة أن توازن ما بين احتياجات أبنائها و زوجها .
السبب التاسع: انعدام الثقة بين الزوجين
قيام الزوجة بالتجسس على زوجها والشك فيه واتهامها له يوتر ويضعف العلاقة الزوجية و يجبر الزوج على التفكير بتجربة عاطفية جديدة لإثبات ذاته أمام زوجته وليؤكد لها أنه قادر على الخوض في علاقة طالما أنها لا تثق به وقد يدفعه ذلك إلى عدم الثقة بها.
السبب العاشر: انعدام الوازع الديني للزوج
الرجل ضعيف الإيمان هو من يلجأ إلى إشباع شهواته بطرق غير مشروعة وإن كره حياته الزوجية مع زوجته ،فالله عز وجل شرع للرجل في شريعة الإسلام أن يتزوج واحدة أو اثنتين أو ثلاثاً أو أربعاً وأن يكون له هذا العدد من الزوجات في وقتٍ واحد .

التعليق بواسطة الفايسبوك